Skip to main content

المغني

تنوعت تجربة الخفش الغنائية والتي بدأت مع بداياته الأولى على مقاعد الدراسة في الجامعة من الألبومات الى الأغاني المنفردة...وغناء الموسيقى التصويرية ...وعريف حفل في تقديم الحفلات الغنائية وأيضا المشاركة بمهرجانات وفعاليات كبيرة...

البومات عامر الخفش الغنائية:  

  • سنة 1992 صدر أول ألبوم غنائي له بعنوان (هيلا يا رمانة) وكان من انتاج شركة الخيول السعودية.

  • سنة 1996 شارك بألبوم غنائي مشترك مع مجموعة من المطربين وكان بعنوان (مبروك)، عنوان الأغنية التي غناها الخفش بهذا الألبوم، والذي كان من انتاج شركة ميوزك بوكس – الأردن، (وقد طرحت الأغنية على شكل ريمكس لاحقا في سنة 2009) لتواكب الجيل الجديد من الخريجين والناجحين.

  • في سنة 2002 صدر ثاني ألبوم غنائي خاص به بعنوان (شفت القمر) وكان من انتاج شركة ميوزك بوكس، الأردن وتوزيع شركة ميوزك ماستر إنترناشيونال، لبنان.

  • 2010 أصدر الخفش ثالث وآخر ألبوم غنائي خاص به وتحت اسم (دوق الصحراء - عامر الخفش) – (Don Of Sahara – Amer Alkhuffash والذي كان من انتاجه الشخصي وتوزيع شركة فيرجن ميغاستور – الأردن ، حيث قدم عامر في هذا الالبوم عدد من الأغنيات من تأليفه وألحانه.

  • ما بين سنة 1994 – 2009 أصدر عدد من الأغاني المنفردة (سنغلز). كانت أغنية خاصة بالأب (يرضى عليك) أولها، ومع السيدة خلود الرشق التي كتبت الكلمات ولحن الأغنية ووزعتها موسيقيا، بعد عدد سنوات غني عامر أغنية (مبروك) للناجحين وأغنية (مبروك) للعرسان، في البوم متنوع الأغنيات ومع عدد من المغنيين، الألبوم كان بتوقيع الفنان وائل الشرقاوي (الكلمات – الألحان – التوزيع الموسيقى) ومن انتاج السيد جمال البيساني (ميوزك بوك – الأردن). لاحقا أصدر عامر أغنية للأم تحت عنوان (رضاكي) والتي كانت بتوقيع الفنان عنان عوض (كلمات والحان وتوزيع موسيقي).

    كانت آخر مشاركات عامر في أغاني السنغلز مشاركته في الألبوم الخاص بمدينة نابلس الفلسطينية (مسقط رأس والد عامر – الدكتور سامح وديع الخفش)، حيث قدم عامر 3 أغنيات بهذا الألبوم المشترك بين عدد من المغنيين العرب، أغنية (بياع التفاح) / أغنية (مبيّض الطناجر) / أغنية (يا رمان راس العين)، هذا الألبوم كان من الحان وتوزيع موسيقي للفنان عنان عوض، أما الكلمات والإنتاج فكانوا للباحث الفلسطيني الدكتور وليد الكيلاني.

  • سنة 2008 قدم الخفش أغنية (موت ورا موت) التي ارتبطت بأحداث الاجتياح لغزة- فلسطين المحتلة، ومع مجموعة من الفنانين حيث خلقت هذه الاغنية جدلا عالميا واسعا من خلال المنطق الذي عمل عليه فريق العمل ككل من ناحية (استعارة) مفهوم الموت الطبيعي من أغنية الشاعر والمغنى اليهودي الكندي (ليوناردو كوهين) لتسليط الضوء على الموت الوحشي المستهدف والذي يتعرض له أهلنا في فلسطين المحتلة ككل وبشكل شبه يومي، ومن خلال عميات القتل والابادة الوحشية المستهدفة لإبادة الفلسطينيين على أيدي الجيش الاسرائيلي هناك.  

 

نظرة للبدايات: 

  • سنة 1988-1989حل عامر المغني (الصولو) في فرقة جامعة اليرموك للموسيقى الشرقية أثناء دراسته هناك... حيث شارك مع هذه الفرقة في مهرجانات جرش- الأردن حينها وقبل تخرجه من الجامعة...وتحت إدارة وتوجيه كل من الأساتذة الموسيقيين الكبار عبد الحميد حمام ونور باكير حينها.

  • في فترة التسعينيات والألفية الثانية، قام عامر بالغناء بمجموعة من الموسيقات التصويرية لبعض من أشهر المسلسلات التلفزيونية العربية ومن خلال تعاونه مع الموسيقار الأردني طارق الناصر- فرقة رم.... ومن هذه الأعمال:
    • (الجوارح) للمخرج نجدت أنزور.
    • (يوميات مدير عام) للمخرج هشام شربتجي.
    • (قمر وسحر) للمخرج أحمد دعيبس.
    • (النصابون الثلاث) للمخرج مأمون البني.
    • (ملوك الطوائف) للمخرج حاتم علي.
    • (أخوات موسى) للمخرج سائد الهواري.
    • العرض الفني الموسيقي – الفرجة المرئية (اليكِ أعود) ...الذي كان من اخراج وسيناريو عامر الخفش نفسه.
  • كما غنى الخفش في الموسيقات التصويرية لبعض البرامج التلفزيونية التي أخرجها ...منها:
    • البرنامج السياحي الاجتماعي (شمس البحرين) في البحرين، نهاية التسعينيات – الموسيقى للفنان البحريني سيروس.
    • برنامج (وين ومين) في منتصف بداية الألفية الثانية في الأردن - الموسيقى للفنان الأردني نديم سرّاج.  
  • قدم عامر في مشواره الفني عدد من الأعمال المسرحيةالمسرحية (الغنائية)، ومنها:
    • ليلة هلال للمخرجة لينا التل.
    • شهرزاد وسندباد للمخرج حكيم حرب.
    • الفتاة النفيسة للمخرج حسن نافع.
    • وأخيرا وقبل ابتعاده عن الساحة الفنية، قدم آخر عمل من هذه الفئة، وهي المسرحية الاستعراضية الغنائية (بترا ان حكت) للمخرجة لينا التل وذلك في سنة 2009.. والتي وضع لها الألحان والتأليف والتوزيع الموسيقي الفنان ناصر شرف وصممت رقصاتها الفنانة رانية قمحاوي...والتي كتب عامر كلمات أغانيها ومثل دور البطولة فيها بالإضافة الى مسرحة العمل من نص الكاتب القدير الراحل جمال أبو حمدان...حيث لعب بها دور مهندس الماء (صالح).  

  • في بداياته الفنية شارك عامر بالغناء في العديد من الاعلانات التلفزيونية والشارات الغنائية المنوعة لعدد من المحطات التلفزيونية العربية الفضائية. وكانت تجربته هنا مع المخرجة السيدة سوسن دروزة ومن خلال شركتها (مرآة ميديا) أهم تجربة لعامر حينها، تجربة ساهمت بتقديم الخفش للساحة كمخرج متمرس في عالم المنوعات لاحقا وبعد أن عمل مع السيدة دروزة كمساعد مخرج ومنتج في شركتها عدد من السنوات. 

  • كُرّم عامر في عدد من المناسبات والمحافل منها تكريمه ألأخير في مؤتمر أطفال العرب في دورته الثامنة والعشرين من قبل جلالة الملكة نور الحسين، سنة 2008 في المملكة الأردنية الهاشمية، وقد تم في نفس المؤتمر تكريم كل من الفنانين: ماجد المهندس من العراق ومعين شريف من لبنان. 

  • في سنة 2009، شارك عامر في حفل الافتتاح لمؤتمر أطفال العرب بدورته ال 30 لصالح مركز الفنون الأدائية في عمّان - المملكة الأردنية الهاشمية، حيث كانت الدورة تحمل عنوان (حماية البيئة). مشاركة عامر الخفش هنا تمثلت بشقين، الشق الأول (تأليفه) لكلمات العرض الغنائي الاستعراضي حينها والذي حمل عنوان (لآلئ من شمس) الحان وتوزيع موسيقي الفنان وائل الشرقاوي، وإخراج السيدة لينا التل – تصميم الرقص السيدة رانية قمحاوي. والشق الثاني تصدر عامر للغناء بهذا العرض بالإضافة لمشاركة الفنانين الأردنيين رامي شفيق وروز الوِر بالغناء بالعرض. 

إضاءة:

حل عامر المغني الرئيسي لفرقة التايجرز الأردنية الشهيرة ولمدة السنتين في أوائل التسعينيات وبعد تقديمه البوم (هيلا يا رمانة) آنذاك، وقد قام عامر والفرقة بجولة طويلة في المملكة الأردنية الهاشمية لتقديم الحفلات الغنائية (CONCERT TOURS) في العديد من الجامعات والكليات الأردنية الحكومية والخاصة في العاصمة عمّان ومحافظات أخرى، حيث شهدت هذه الحفلات الموسيقية نجاحا جماهيريا كبيرا جدا في حينها.